السبت، 13 نوفمبر، 2010

فقـدآنك ..

فقـدآن والدي أثر على نفسيـتي بشكل كبير ..

30 \ 9 \ 2005

تآريخ اتمنـى العـودة إليه ..

كـي أقّـبل يمنآه ..

كـي أشكره على كل ما بذله من أجلنا ..

كـي أبكي على صـدره ..

أقبّـل قدميـه .. رأسه .. وجنتآه ..

فعلاً انا بحاجه إليه ..

حاجة ماسّـة ..

كنت صغيره .. لا أفقه ..

كنت حينها لم أبلغ الرابعة عشر من عمري .. وانا أعتبر هذا السن طفوله ..

كنت لا أفقه معنى التقبيل .. أنه راحه .. محبه ..

أبـي أريد تقبيـلك وحضنك ..

اشتقت إليـك ...... جداً ..

دائماً أحب الحديث عنه لأنه رجل عظيم في نظري ..

وفي نظر كل من يعرفه .. ويفهمه ..

والله .. والله .. والله ..

أنه قبيـل وفآته بأسبـوع أتاني في المنام .. وقال لي : ودعّـتج الله .. حافظـي على نفسـج ..!!!!

هذا الشيء إلى الآن لم ألق له تفسـير ..

شيء غريب جداً ..

استيقظت تلك الليله أبكي بشكل غير طبيعي ..

أتتني والدتـي : شوه بـلاج سـلامه شحقـه اتصيحين اميـه شوه فيج؟؟ !!

انـا : امييه ابوويه مآآت!!

وآلدتي : بسم الله عليه ما مآت ابوج في حجرته راقد !

( للعـلم كآنت الساعه الرابعة فجراً ووالدتي استيقظت على بكائي )

انا : والله العظيم شفته فالحلم ميت !

وآلدتي : الميـت فالحلـم يا اميه عمره طويل وان شاء الله عمر ابوج طويل .. تعالي وياي الحجره شوفيه والله انه راقد ..

أنا : ان شاء الله ..

مشيت بخطوات سريعة إلى غرفة الوالد .. فعلاً .. انه نائم وبكل هدوء ..

استلقيت إلى جآنبه ونمت ..

وبعدها بأسبـوع .. غآدر هذه الدنيـا ..

رحمـك الله ..

اللهم ارحمه ..

واغفر له ..

وعآفه واعف عنه ..

وأكرم نزله ووسع مدخله ..

اللهم احشره مع النبيين والصديقين والشهداء ..

اللهم انه كان بي رحيماً فارحمه ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق