الجمعة، 14 يناير، 2011

حضرتك مآتشوف ؟

كتبت فـي  17-10-2010

11:49 مسـآءً ..

بما أنه الشتا بدا يدخل علينا وبدينا نحس بالوقت فليل يمر ابطأ من البطيء ..

انا بديت أمـلّ !

ولكن اموت في ايام الشتا وبطئها ..

انزين خلوني افضفض ..

ذاك اليوم كتبت وقلتلكم بخبركم عن السالفه اللي صارت لي عن سيارتي ..

كنت رايحه هذاك اليوم العربي سنتر ويا اختي رايحين نخلص شغلة فالاتصالات اللي هناك ..

دخلت الاتصالات .. قعدت عالكرسي وبدينا نتكلم مع الموظف عن الشغله اللي محتاجينها وكل الامور على ما يرام ..

شوي رن موبايلي رقم غريب يبدأ بـ 04 وكله ستّـات 666!,.!!

من يا ترى ..

انا : يا الله ما اداني ارد على ارقام غريبه

اختي : سوسو منو متصل فيج ؟

انا : والله ما ادري رقم غريب وصفر اربعه مادري منو لا ومرتب بعد ياسلام

اختي : انزين ردي شوفي منو يمكن حد يباج او في شي ضروري

انا : لا والله ليش انا كونزاليزارايس ! << مادري اذا صح جي اسمها او لا

اختي : لا ياحبيبتي اهم منها .. ردي شوفي منو

انا : اففف امري لله ..

والمكالمه كالتالي : ....

الوه ؟؟!!

السلام عليكم اخت سلامه ..

انا وبكل دهشه !!! وعليكم السلام والرحمه هلا ؟؟

معاج العمليات شرطة دبي

( صاعقه طبعا ..! )

هلا اخوي شو في !!!! << خفت كأني مسويه جريمه

انتي حاليا موجوده في العربي سنتر صحيح ؟

هيه موجوده خير ان شاء الله ؟

كل خير اختي لا تخافين .. بس فيه واحد دعم سيارتج وهو الحين موجود فالباركنات ..

مع السلامه

اوكي فمان الله ..


طبعا الخبر كان كالصاعقه ههههه نظراً لمحبتي الكبيرة لهذي السيارة الغاليه على قلبي جداً ..

ولكن الأسلوب المتبع في المكالمه كان مخيف بعض الشي ويخلي الواحد يشك في نفسه الصراحه كأنه عاملوو شي عمله مثل ما يقولون اخواننا السوريين ..

نكمل الحديث انا واختي ..

اختي : شو فيج سلامه منو متصل بلاج جي اتغير ويهج

انا : والله اتخيلي شو واحد تحت دعم سيارتي وقالولي روحي شوفي .. لا حول ولا قوه وانا ليسني منتهي <<< طبعا شدخّل الليسن انا ماكنت فالسيارة علشان ابرز ليسن ولكن من الخوف والله ماعرفت شو اقول

اختي : انزين اندوج خذي ليسني ولو قالولج شي قولي اني انا اللي اسوق مب انتي << طبعاً اختي اذكى مني مثلاً .!! بدل لا تقول لي ما يحتاج الليسن تقول لي خذي ليسني احتياط ههههههه

انا : اوكي هاتي ..

ورحت ..

مشيت بخطوات سريعة نحو سيارتي وانا حزينه من الخاطر والله

وصلت عند سيارتي وانا واصله عندي حدّها خلاص من العصبيه ولكن اتمالكت اعصابي وايد .. رحت الباركنات وشفت الولد اللي دعم سيارتي واقف هو ودورية الشرطه .. شافني الشرطي وابتسم قال لي هلا .. آمري؟

اتغير ويهي طبعا .. قلتله انا راعية السياره وانصدم وحليله ! قال والله اتحسبت حرمه كبيره راعية السياره وماشاءالله طلعتي انتي .. اختي هذا الريال دعم سيارتج وعن طريق الغلط .. ممكن ملكية واسفين على الازعاج ؟

رحت وما التفت حتى للريال اللي دعم السياره " كان شاب صغير ما يتجاوز عمره ال 22 سنة "

يبت الملكية الخاصه بالسياره وعطيتها الشرطي ووقفت انتظر .. يطالعني فهاللحظه الريال وهو متلوم مب عارف كيف يبدأ او كيف يتأسف أو أو ..

قال لي ..... أنـا آســف ....

اتغير ويهه مسكين ..

قلتله حصل خير اخويه .. مع ابتسامه خفيفه ..

وردّ علي ولكن بإبتسامة عريضه جداً ماكان يتوقع ردة فعلي الهادئه .. كان يتوقعني بقول له انته ما تشوف أو أو الخ ......

والله تم الريال يتأسف لي مليون مره وتم متلوم مني مب عارف كيف يعبّر عن اسفه ..

كسر خاطري وحليله ..

مسموح من كل قلبي مسموح ..

المهم بعد ما خططوا الحادث .. رحت وكملت شغلتنا وكأن شيئاً لم يكن وطبعا من ورا خاطري هالكلام لأنه وايد اتضايقت على سيارتي ولكن الحين الحمدلله دخلتها الوكاله وتمت فالتصليح اسبوع والحمدلله يت خفيفه .. يعني ماتأثر الموتر وايد الحمدلله ..

للحين جدامي صورة الريّال بعد ما راحوا الشرطه ناداني بإسمي

اختي سلامه ..

التفت له .. هلا؟

اختي انا آسف والله ما شفت سيارتج .. والله ..

قلتله مسموح

وراح .. ورحت ..

وكأن شيئاً لم يكن مثل ما قلت

وتوته توته خلصت الحدوته

لي عودة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق