الخميس، 23 ديسمبر، 2010

فضفضه بـلا عنوآن ....!

عمري ما تمنيت اكون مثلج

انتي كسرتي كل شي فيني

صح احبج .. اعزج .. وانتي على راسي

لكن احيانا تصرفاتج تذبحني .. تكسرني ..

عمرج ما بتفهميني .. عمرج ما بتوجهيني للصح

اعيش حياتي على البركه .. وعلى ما تعلمته بروحي

ضيقتي منج ..

اتمنى اييج يوم بروحج تين تحضنيني ..

تبوسيني وتحسسيني انج قريبه مني ..

تخافين علي ..

احس فخاطري كلام وايد ابا اقوله بس مب عارفه ارتبه .. مب عارفه كيف اطلعه مني ..

انا مكسوره من داخلي وايد ..

ابيّن العكس دايماً .. اضحك واسولف ولا يهمني شي ..

بس في داخلي شي ثاني ..

شي غير عن الواقع اللي الكل يشوفه

يمكن كلامي مب مرتب .. ومب عارفه كيف اصيغه .. بس اهم شي اني يالسه افضفض

اكره طلعة الليل ما بعد الساعه 12 ..

احسها تجرحني .. تعكّر صفو حياتي بكبرها ..

ولو حتى كانت لضروره ... {أكرهها} ..

احتاج للراحه .. احتاج اتنفس هواء نظيف ..

احتاج لـ أحد يخفف ما بداخلي ..

يشل عني كل شي ..

احتاج لـ أحد يعرف كل اسراري .. كلها كلها ..

احتاج لـ أحد أبوح له بكل شي ...... ويعرف شوه هو {بوح قلبي} ..

شخص ..... عارف انا منوه اقصد بكلامي ..

هل انا اقصد اخت ؟
هل انا اقصد صديقة ؟
هل انا اقصد حتى أم !!!!

الأم احساس دافي ..
احساس بالراحه والطمأنينه ..

حضن الام يساوي الدنيا واللي فيها .. فقط للي يحس بحنان امه
الجنه تحت اقدام الامهات مثل ما يقولون ..
وانا احاول قد ما اقدر اني احصل على هذي الجنة ..
رغم كل شي
رغم ضيقي
رغم انكساراتي
رغم الضجيج الساكن في داخلي
رغم صراعاتي النفسية

ومثل ما قال الرسول صلى الله عليه وسلم
{أمك ثم أمك ثم أمك}
صدق رسولنا الكريم



استغفر الله العظيم ...... الجمل مب متراكبه .. كلامي مخربط ..
ابا ادخل على شي ثاني ..... كلام ثاني وسالفة ثانيه ...... تحملوني تراني مب عارفه شوه يالسه اقول ......


ذكرتك ودمعي فوق وجناتي ترى دفّاق ..
رجيت الرب يرحمك ويعفو عنك يالغالي ..
حبك سكن ف عروقي وتغلغل الى  الاعماق
تدفق من عيوني مطر وجوي لا مايصفالي ..

...


في خاطري شي ..
أنام ..
اغلق اي شي يوصلني بالعالم الخارجي
سواء كان انترنت
موبايل
بلاك بيري
و حتى { باب غرفتي } !


ما اتحمل اشوف ولا شخص جدامي

يارب ارحمني
يارب ارحمني
يارب ارحمني.......

بحاول انام

وبحلم
بحلم
بحلم


انا مابا اضايق بـ نفسي اكثر

بس شوقي لأبويه ما ينعد
يمكن لأنه محد يفهمني غيره ؟
أو يمكن لأنه ف وجوده عمري ما تضايقت؟
أو يمكن شوقي له من ربي
أو يمكن
ويمكن ويمكن !!!!


والحين..
بحضن مخدتي ..

وبتخيلها شخص يحبني
أو حضن أم دافي
أو شوق شخص لي
أو حتى بتخيلها {أبويه}

لي عودة .. تراني مشتاقه لمدونتي موت

تصبحون على خير ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق