الجمعة، 14 يناير، 2011

يوم متعب ! ~

كتبت فـي 08-10-2010

9:10 صباحاً ..

البارحه كان يومي متعب شوي ..

قمت الساعه 7 ونص على غير العاده مع اني متعوده اقوم الساعه 8 ..


صاير الوقت بدري عندي نص ساعه هههه اللي يسمعني يقول ناشه قبل بأربع ساعات مب نص ساعه

المهم ماعلينا ..

قمت سبحت ولبست ورحت الجامعه .. حضرت اول محاضره .. كانت الساعه 10 .. بس بصراحه على النشاط اللي كان فيني الصبح حسيته خمد .. وصابني نوع من الخمول فالكلاس .. يمكن من البنات .. ترى والله البنات لهن تأثير بعد على نفسية الطالبه فالكلاس .. يعني يوم اشوف عدالي وحده شويه وبتغمض من النوم وتكون على يميني وعلى يساري وحده تتثاوب شي طبيعي اني بفقد نشاطي على طول وماقدرت اتجاوب مع الدكتور طوول الكلاس ..

المهم خلص هالكلاس الساعه 11 وكلاسي الثاني الساعه 1 .. يا الله اكره البريكات الطويله .. ماعرف شوه اسوي فيهن .. اتم ملانه والله ..

تميت يالسه فالاب على النت اتصفح المواقع الالكترونية .. عشان ابعد الملل .. سبحان الله هالنت يبعد عني الملل بشكل كبير ..

المهم يوم خلص البريك ورحت الكلاس قالولي الكلاس متكنسل هههه والله اتحطمت .. قلت لو رديت البيت ارقد احسن لي ! يالسه عالفاضي .. يالله ماعليه ..

المهم روحت الساعه 1 ..وصلت البيت تغديت وحصلت اختي في ويهي ..

هلا سلامه .. شخبارج وشخبار سيارتي معاج ( لأني رحت في سيارتها هاليوم الجامعه لانه سيارتي فالوكالة بخبركم السالفه بعد شوي ) ..

قلتلها تمام الحمدلله فديتها والله هالاخت تريح لي بالي اموت فيها الله لا يحرمني منها يارب

قالتلي متى بنروح الاتصالات علشان ندفع فواتير تيلفوناتنا و ناخذ يو اس بي النت

قلتلها بس شوي اريح ونروح ..

فعلا ريحت ورحنا الاتصالات وبعدني للحين مب ناااااااايمه ..

خلصنا ورجعنا البيت الساعه 6 .. تميت يالسه وانا خلاص انود فيني رقاد غير طبيعي ..

سرت غرفتي وانا اسحب ريولي من التعب وكانت الساعه 7 ونص ..

الساعه 8 سلامه كانت تحلم ..

في سابع نوومه .. وعلى الدنيا السلام ..

ما حسيت بعمري الا الساعه 4 ونص الفجر قايمه من نومي ..

طبعا راقده بدون لحاف وبدون ما احس بنفسي ..

نشيت وانا متكسره .. مالي خلق لشي ..

قعدت في فراشي لين الساعه 5 ونص ..

اختي طرشت لي مسج .. ( انتي واعيه )!!

قلتلها هيه توني ناشه

قالتلي انا مب يايني رقاد للحين يالسه .. تعالي عندي ..

نشيت اتغسلت ورحت ايلس وياها ..

وللحين يالسه معاها

وللحديث بقيه ان شاء الله

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق